سوف نختصر حديثنا عن تضاريس الولاية في تقديم المكونات المتجانسة الأساسية وهي كالتالي:
الجبـال:
تمثل الجبال نسبة قليلة من مساحة الولاية أي 13%، تتمركز غالبيتها في الشمال تتكون من:
·        جبل القايد
·        جبال حمارة
·        جبل قسوم (1087م)
·        جبل رباع (712م)
·        جبل قـارة
·        جبل بورزال
·        جبل امليلي (1496م)
·        جبل حوجة (1070م)
·        جبل أحمرخدو
·        وآخرها جبل تاكتيوت ويضم أعلى قمة 1942م.
غالبية هذه الجبال معراة وفقيرة من الغطاء النباتي الطبيعي.
الهضـاب:
أقل علوا من المنطقة الجبلية، تتمثل في مناطق السفوح وتمتد حتى الناحية الجنوبية الغربية مكونة ما يعرف بهضبة أولاد جلال (دائرتي أولاد جلال وسيدي خالد).
السهـول:
تمتد على محور الوطاية-طولقة؛ ممتدة إلى الشرق لتشمل سهول سيدي عقبة وزريبة الوادي.
المنخفضات:
تقع في الناحية الجنوبية الشرقية للولاية. عبارة عن مسطحات ملساء من الغضار التي تحجز طبقات رقيقة من المياه ممثلة بذلك الشطوط وأهمها شط ملغيغ. يبلغ متوسط الانخفاض (- 33م) تحت مستوى سطح البحر، فهي بذلك تكون المجمع الطبيعي الرئيسي للمياه السطحية في المنطقة.
الجيولوجيـا:
جيولوجية المنطقة يغلب عليها الكريطاسي وخاصة في المناطق التي تتبين فيها الجبال من الناحية الشمالية للولاية: القنطرة، جمورة، برانيس والوطاية.
من الناحية الشمالية الغربية للولاية: فوغالة، طولقة، الشعيبة، رأس الميعاد والبسباسأغلبية التكوينات هي الميوبليوسين.
أما المناطق الباقية فهي عبارة عن ترسبات الحقبة الرباعية.
المنـاخ:
مناخ الولايةشبه جاف إلى جاف، يمتاز فصل الصيف بالحرارة والجفاف وفصل الشتاء بالبرودة والجفاف أيضا.
الحــرارة:
على ضوء دراسة "سلتزار" المناخية، فإن متوسط درجة الحرارة لبسكرة يقارب22.770م، أما بالنسبة لدرجات الحرارة القصوى والدنيا المسجلة على مستوى محطة بسكرة، فنسجل خلال سنة 2015 الدرجة القصوى التي قدرت بـ.460م  و الدرجة  الأدنى التي قدرت بـ.20م ،
و فيما يلي درجات الحرارة المسجلة خلال سنة 2015 :
الأشهــــر
01
02
03
04
05
06
07
08
09
10
11
12
المعدل
درجات الحرارة
11.7
12.3
16.5
22.4
28
31.2
34.3
34.2
29.3
23.5
17.6
12.2
22.77
الأمطــار:
إذا أخذنا بعين الإعتبار معدلات الأمطار خلال 25 سنة الأخيرة؛ فإن بسكرة تقع في منطقة 0 - 200 مم ما عدا المناطق الجبلية أو السنوات الممطرة.
غير أن معدل الأمطار هذا ليس مؤشر قويا على مناخ المنطقة إذ أن كمية و كيفية سقوط هذه الأمطار مهمان جدا. قد تكون 60 إلى 70% من كمية الأمطار محصورة في الفصل البارد تنزل على شكل أمطار غزيرة إلى طوفانية تسبب إنجرافا للتربة و أضرارا للزراعة.
فيما يلي كمية الأمطار التي تساقطت خلال سنة 2015 والمقدرة بـ 106.7 ملم وهي كمية لا بأس بها إذا ما قارناها بالسنة الماضية أين وصلت إلى 143.5 ملم ، تجدر الإشارة إلى أن اكبر كمية تساقط عرفتها الولاية وصلت مقدار 294.1 ملم سنة 2004.
 
الأشهــــر
01
02
03
04
05
06
07
08
09
10
11
12
مجموع
كمية الأمطار
المتساقطـة (ملم)
3.3
18.3
18.6
0
1.6
0.3
0
3.8
22.4
34.6
3.8
0
106.7
 
للمقارنة سنأخذ معطيات محطة بسكرة خلال 21 سنة الأخيرة.
السنوات
كميةالأمطارالمتساقطة
1994
156
1995
90
1996
153
1997
155
1998
51
1999
190
2000
55
2001
88.8
2002
39.6
2003
159
2004
294.1
2005
58.8
2006
173
2007
98.8
2008
118.4
2009
139.8
2010
185.5
2011
282.3
2012
54.5
2013
143.5
2014
45.3
2015
106.7
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 العوامل المناخية للولاية خلال سنة 2015  
قوة الرياح(م/ث)
الرطوبةالنسبة
تساقط الامطار (مم)
متوسط درجة الحرارة (oC)
الأشهر
2.3
57
3.3
11.7
جانفي
2.6
57
18.3
12.3
فيفري
1.9
46
18.6
16.5
مارس
2.1
38
0
22.4
أفريل
2.2
22
1.6
28
ماي
2.2
29
0.3
31.2
جوان
1.9
27
0
34.3
جويلية
2.2
34
3.8
34.2
أوت
1.8
46
22.4
29.3
سبتمبر
1.7
53
34.6
23.5
أكتوبر
1.8
55
3.8
17.6
نوفمبر
1.7
63
0
12.2
ديسمبر
2.0
44
106.7
22.77
المجموع أو المعدل السنوي
المصدر: مديرية النقل
 
 
درجات الحرارة وكمية الأمطار المتساقطة خلال سنة 2015
 
المياه السطحية و الجوفية:
1. المياه السطحية: تنقسم إلى ثلاثة مجموعات هي كالتالي:
 
1-1. الأودية ذات المنبع الأوراسي:
تأخذ منبعها من قلـب الأوراس، تحتوي على أحواض كبيرة نذكر منها: وادي الحي ووادي عبدي اللذين يمثلان وادي بسكرة عند التقائهما. وادي العرب ووادي قطان اللذان يلتقيان عند زريبة الوادي ليشكلان وادي الزريبة.
جريان المياه في هذه الأودية قليل في فصل الشتاء ويجف من بداية شهر أفريل.
                 
2-1. أودية السفوح الجنوبية للأوراس:
تتميز بصغر أحواضها مما جعل جريانها قليلا و غير منتظم. فأودية الزاب الشرقي لا تصل إلى الشط إلاّ في حالة فيضانها. أما أودية ناحية أولاد جلال فتصب أغلبها في وادي جدي. أودية منطقة لوطاية تساهم في تغذية المياه الجوفية عن طريق نفوذها في التربة.
 
1-3. وادي جـدي:
يبلغ حوضه 000 26 كلم2 وطوله 500 كلم فهو المجمع الرئيسي والطبيعي لكل مياه الأطلس الصحراوي. كبقية الأودية الصحراوية فهو في أغلب الأوقات جاف فلا يمتلئ حوضه الكبير إلا في أوقات الفيضان.
 
2. المياه الجوفية: و نذكر منها نوعين هما:
1.     طبقة المياه الجوفية السطحية.
2.     طبقة المياه الجوفية العميقة.
 
2-1. طبقة المياه الجوفية السطحية (Phréatique):
طبقة المياه الجوفية السطحية ونعني بها طبقات المياه المستغلة عن طريق الآبار والتي لا يزيد عمقها عن 40م، هذه الطبقة من المياه تجمعت في الطبقات الرسوبية و مصدرها يكون مياه الأودية المجاورة عن طريق النفوذ: كثيرة في المنطقة لكن منسوبها قليل. نذكر منها طبقة مياه وادي جدي، الدوسن، السعدة، طولقة و ليشانة.
 
2-2. طبقة المياه الجوفية العميقة: نلخص أهم طبقات المياه الموجودة هنا في ما يلي:
الطبقـة الألبية (La nappe Albienne):
يبلغ متوسط عمق هذه الطبقة حوالي1500م، تستغل حاليا في أولاد جلال، سيدي خالد والدوسن.
 
طبقة المياه الجوفية الكلسية (La nappe des Calcaires):
متواجدة شمال طولقة حيث تدعى طبقة مياه طولقة. هذه الطبقة متوسطة العمق و نوعية مياهها تزداد ملوحة.
طبقة المياه الجوفية الرملية (La nappe des Sables):
تتواجد هذه الطبقة في منطقة الزاب الشرقي فهي متوسطة العمق ومستغلة و لكنها تتطلب تقنيات خاصة للحفر والصيانة بسبب تواجد مخزون مياهها في طبقة من الغضار والرمل.
 

 

 
 

Présentation générale

          La wilaya de Biskra est situé au centre-est de l'Algérie dans la région des Aurès aux portes du désert du Sahara. Le chef-lieu de la wilaya est la ville de Biskra. La wilaya de Biskra est wilaya depuis le découpage administratif de 1974.